شكوك عديدة حول وجود الحريري في السعودية وترجيحات بأن يكون قد احتجز قسريا فيها
12/11/2017

(وطن نيوز) - بغداد

شكلت الاستقالة التي أعلنها رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري مفاجأة مدوية في الأوساط السياسية في لبنان وأثارت موجة من الشائعات حول وجود الحريري في "الإقامة الجبرية" في الرياض ، فيما نفت الحكومة السعودية تلك الشائعات.

 

مصادر رفيعة مقربة للحريري كشفت أن "رئيس الوزراء اللبناني المستقيل فوجئ بعدم وجود أي أمراء أو وزراء في استقباله بالمطار كما هو معتاد في الزيارات الرسمية".

وأضافت أن "هاتف الحريري جرت مصادرته ثم أجبر في اليوم التالي على الاستقالة في كلمة متلفزة أذاعتها قناة مملوكة للسعودية".

 

الرئيس اللبناني ميشال عون، اعلن أن "كل ما صدر أو يمكن أن يصدر عن سعد الحريري “لا يعكس الحقيقة” بسبب غموض وضعه منذ إعلان الاستقالة من رئاسة وزراء البلاد الأسبوع الماضي".

 

إلى ذلك اتهم حزب الله الرياض باحتجاز الحريري وإجباره على الاستقالة من أجل زعزعة الاستقرار في لبنان".

 

من جانبها اعلنت الحكومة السعودية أن "الحريري قد يقرر عدم العودة إلى لبنان وهو موجود في الرياض "بإرادته" نافية أن يكون الحريري في الإقامة الجبرية". انتهى م.ج