شبكة الاعلام العراقي.. ملايين الدولارات تصرف وبرامج لا تلبي طموح المواطن
26/05/2018
شبكة الاعلام العراقي.. ملايين الدولارات تصرف وبرامج لا تلبي طموح المواطن

(وطن نيوز) – بغداد

 

لاقت شبكة الاعلام العراقي بما تعرضه من برامج خلال شهر رمضان المبارك سخطا واسعا وانتقاد على مواقع التواصل الاجتماعي وفي الشارع العراقي حيث وصفها البعض بانها "ضحك على عقول الشعب" لما تعرضه من برامج بعيدة تماما عن الوقع العراقي ولا تمت للحقيقة بصلة.

 

وتبلغ المخصصات المالية التي تستلمها شبكة الاعلام العراقي ملايين الدولارات وما يكفيها لإقامة عروض واعمال درامية واجتماعية تضاهي ما يراه المواطن العراقي في الدول الاخرى من اعمال وعروض لافتة للانتباه.

 

وفي هذا الصدد طالب عضو مجلس النواب حبيب الطرفي ،اليوم السبت، شبكة الاعلام العراقي ان تتعامل مع الاحداث بجدية اكبر وان تبتعد عن تسقيط ايامها دون وجود بصمات واضحة تتركها على المجتمع.

 

وقال الطرفي في حديث لـ(وطن نيوز) ان " الاعلام في جميع الدول الديمقراطية هو السلطة الرابعة واذا صلح الاعلام يصلح الكثير من المجتمع الا ان شبكة الاعلام العراقي لم تصل الى الدرجة التي يطمئن لها بان تصبح سلطة رابعة في العراق" مطالبا اياها " بالتعامل مع الاحداث بجدية اكبر والابتعاد عن تسقيط الايام".

 

واضاف ان " الاعلام هو اول من يصل الى الدول الاخرى قبل الجوانب السياسية والاجتماعية حيث تكون الاطلالة على العالم من خلاله" داعيا الى " الابتعاد عن تسقيط الايام وجعل الاعلامي عبارة عن موظف متكاسل وبالتالي يفقد رسالته".

 

في حين رأت النائبة نهلة الهبابي في حديث لـ(وطن نيوز) ان " شبكة الاعلام العراقي تفتقر الى وضع الشخص المناسب في المكان المناسب لكي يتوفر لديه الاولويات التي تؤهله للعمل المطلوب على اتم صورة".

 

واضافت ان " شبكة الاعلام العراقي لم تشكل لدى المواطن العراقي اي وعي الى هذه اللحظة في الكثير من الامور والحداث المهمة التي تطرأ على العراق واطلاعه على اهم التفاصيل".

 

وتابعت الهبابي " من يتحمل المسؤولية الكاملة هي قناة العراقية باعتبارها القناة الحكومية الوحيدة لوكن نجدها بعيدة عن عملها تماما".

 

وتعرض على شبكة الاعلام العراقي العديد من البرامج التلفزيونية التي لم تلاقي استحسان الشارع العراقي واعتبارها البعض بانها برامج لا تليق بالواقع العراقي.

 

النائبة عواطف نعمة قالت في حديث لـ(وطن نيوز) ان " شبكة الاعلام العراقي وتحديدا قناة العراقية دائما ما تكون تابعة الى نظام الحكم الذي يستلم العراق".

 

وتضيف نعمة ان " العروض التي تبث على قناة العراقية لا يوجد في محتواها سوى اخبار خاصة بالحكومة واطراءها " مبينة انها " تمثل جميع الطيف العراقي ولا يجب ان تتحيز لحزب او كتلة معينة وهو ما ادى الى فقدان وانعدام الثقة بينها وبين الشارع العراقي".

 

يشار الى ان وسائل التواصل الاجتماعي تناولت انتقادات عديدة على البرامج التي تعرضها شبكة الاعلام العراقي والتي وصفها البعض بانها لا ترتقي الى تطلعات المواطن العراقي. انتهى ج ن