الاعدام بالسيف يهدد 12 شيعيا
08/11/2018
الاعدام بالسيف يهدد 12 شيعيا

(وطن نيوز) - متابعة

 

 

أعربت منظمة العفو الدولية اليوم الخميس، عن قلقها الشديد إزاء الأنباء التي تفيد بأن تنفيذ الإعدام بحق 12 رجلا من أبناء الأقلية الشيعية في السعودية، قد بات وشيكا.

 

وقالت مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية هبة مرايف بهذا الشأن: تشعر أسر المحكومين بالقلق لهذا التطور، إلى جانب غياب المعلومات عن وضع أبنائهم.

 

وأضافت: بالنظر إلى السرية التي تكتنف الإجراءات القضائية في السعودية، فإننا نخشى أن يكون هذا التطور بمثابة إشارة لتنفيذ الإعدام بالمحكومين الـ12 عمّا قريب.

 

وتابعت: في 2016، حكمت السلطات السعودية على هؤلاء بالإعدام بتهمة التجسس لإيران، إثر محاكمة جماعية جائرة. السعودية تعد واحدة من أكثر البلدان تنفيذا لعقوبة الإعدام في العالم وتستخدم الإعدام بانتظام كأداة سياسية لسحق المعارضة من الأقلية الشيعية في البلاد، ما يدل على استهتارها التام بالحياة البشرية.

 

وحثت مرايف السلطات السعودية على إلغاء أحكام الإعدام فورا، مؤكدة أنه "لم يفت الأوان بعد لإنقاذ حياة هؤلاء الرجال"، كما دعت الرياض إلى "وقف رسمي لعمليات الإعدام، كخطوة أولى نحو إلغاء عقوبة الإعدام نهائيا".

 

وأفادت المنظمة بأن المحكومين الـ12 كانوا جزءا من مجموعة تضم 15 رجلا حكم عليهم بالإعدام في 6 ديسمبر 2016، إثر "محاكمة جماعية جائرة لـ32 شخصا" قبض عليهم في جميع أنحاء المملكة عامي 2013 و2014.انتهى و ن10