منوعات

دراسة: فيتامين بي 3 يمنع الإجهاض وتشوهات الجنين أثناء الحمل

   
147 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   12/08/2017 4:17 مساءا

(وطن نيوز) - بغداد

توصلت دراسة استرالية، الى نتيجة مفادها أن تناول مكملات فيتامين "بي 3" قد يمنع حدوث الإجهاض والتشوهات الخلقية لدى الجنين أثناء فترة الحمل.

وقال باحثون في معهد فيكتور تشانج في مدينة سيدني الأسترالية، الذين اجروا الدراسة، ونشروا نتائجها في دورية "New England Journal of Medicine" العلمية، انهم أجروا الدراسة بعد تجارب نفذوها على فئران التجارب، حصلوا خلالها على أسباب حدوث إجهاض وتشوهات خلقية أثناء الحمل.

وقام الباحثون بحل الحمض النووي لأربع أسر عانت الأم فيها من إجهاض متكرر، أو ولادة أطفال بتشوهات خلقية، مثل مشكلات في القلب والكلى والفقرات والشفاه الأرنبية، وتوصل العلماء إلى وجود طفرات في اثنين من الجينات الوراثية التي تسبب نقصاً في جزيء حيوي عند الطفل يعرف باسم "ثنائي نوكليوتيد الأدنين وأميد النيكوتين" أو (NAD) الذي يسمح للخلايا بتوليد طاقة ويجعل الأعضاء تنمو بطريقة طبيعية.

ووصف جان غولدينغ، من جامعة بريستول، الدراسة بأنها "عمل قوي" لكنه حذر من استقراء الكثير من النتائج، نظرا لأنها تعتمد على معلومات وراثية مستمدة من أربع أسر وفئران تجارب، وأوصت الحوامل بتناول فيتامينات خاصة بفترة الحمل تتضمن جرعات موصى بها تعادل 18 ميلليغرامات من النياسين.

وقالت "لسنا جميعا متماثلين في امتصاص العناصر الغذائية"، مضيفة أن مؤشر كتلة الجسم والسكري يمكن أن يؤثر على كيفية إنتاج المرأة لمركب ثنائي نوكليوتيد الأدنين وأميد النيكوتين.

وأدخل الباحثون طفرات مماثلة لجزيء (DNA) في الفئران لكنهم توصلوا إلى إمكانية تصحيح النتائج إذا تناولت الأم الحامل "النياسين" أو مكملات فيتامين "بي 3" الموجودة بكثرة في الصيدليات.

وأشار الباحثون إلى أنه يمكن زيادة مستويات مركب ثنائي نوكليوتيد الأدنين وأميد النيكوتين ومنع حدوث الإجهاض والتشوهات الخلقية تماماً مع تناول فيتامين "بي 3".

وقال المدير التنفيذي لمعهد فيكتور تشانج البروفيسور، روبرت غراهام، إنه "كما يتم الآن استخدام حمض الفوليك لمنع عيب خلقي في فقرات الظهر وجدت الدراسة أنه من الأفضل للنساء البدء في تناول مكملات فيتامين (بي 3) في وقت مبكر، حتى قبل التخطيط للحمل".

 




آخر الاخبار

3:45