تقارير وتحقيقات

بعد ان فتح أبوابه وأغلقها... الشتاء يقتحم العراق غدا بخير يختلف عن السابق

   
1740 مشاهدة   |   1 تقييم
تحديث   05/11/2017 4:35 مساءا

(وطن نيوز)_بغداد

يعتاد العراقيون في كل عام ان يتأهبوا بعد منتصف تشرين الاول لإستقبال  فصل الشتاء من خلال إحضار الرداء الشتوي وتأمين الاماكن التي يتخوفون من تأثرها بالأمطار بعد ان يرفعوا أيديهم الى السماء نتيجة ذياقهم لوعة حرارة الصيف وجفافه، لكن هذا العام اندهش الكثير واستغربوا من تأخر قدوم فصل الشتاء ونحن بالخامس من تشرين الثاني حتى ان احدهم ادعى بان الشتاء تأجل هذا العام كما تأجلت الإنتخابات المحلية بسبب ظروف البلاد العامة.

 

المنبئ والخبير الجوي صادق عطية رأى بأن استمرار اجواء الصيف الى يومنا هذا بانها مسألة طبيعية، بإعتبار ان موعد الشتاء الفعلي يكون بعد منتصف شهر تشرين الثاني.

 

وقال عطية في حديث لـ(وطن نيوز)، ان" موسم الشتاء الحقيقي الذي نشعر ببرودة الشديدة يكون بعد منتصف شهر تشرين الثاني من كل عام، "لافتا الى ان" إستمرار حرارة الصيف الى يومنا هذا بالمسألة الطبيعية".

 

واكد ان" العراق سيتعرض غدا الى تغيير جذري في مناسيب درجات الحرارة ودخولنا بموسم الشتاء بشكل فعلي نتيجة قدوم موجات قادمة من قارة اوربا الى العراق".

 

واضاف ان" موسم الشتاء المقبل سيشهد انخفاضا بمعدل كميات سقوط الامطار، اذا ان هذا شتاء هذا العام سيختلف كثيرا عن السابق بمعدلات الامطار".

 

وتابع عطية ان" التفاوت الذي نعيشه حاليا بإرتفاع حرارة الجوم يوما وانخفاضها باليوم التالي سببه الاختلاف بإتجاه الرياح القادمة الى البلاد، "مبينا " اذا كانت باتجإه الجنوب ستجلب البرودة واذ كانت بإتجاه الشمال ستحمل الحرارة معها".

 

ويشهد العراق منذ 20 يوما تقريبا تفاوتا كبيرا بمعدلات درجات الحرارة اذا انها تنخفض حينا ويشعر الناس بأن الشتاء اقدم لكنها ترتفع حينا اخر ويكون الشعور عندها بأن الصيف لم يفارق البلاد. انتهى ر.ا




آخر الاخبار

3:45