اقتصاد

العراق يحصل على مساهمة المانية تقدر بـ17 مليون يورو لإعادة الاستقرار

   
54 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   10/01/2018 11:18 صباحا

(وطن نيوز)_بغداد

أعلنت دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام (UNMAS)، الأربعاء، عن مساهمة إضافية من الحكومة الألمانية تقدر بـ17 مليون يورو، توجه لأعمال مسح وإزالة المخاطر المتفجرة الداعمة للمبادرات الإنسانية وتلك المتعلقة بإعادة الإستقرار.

 

وقالت الدائرة في بيان تلقت (وطن نيوز) نسخة منه، "نرحب بمساهمة إضافية من الحكومة الألمانية تقدر بـ17 مليون يورو (20.2 مليون دولار أمريكي) توجّه لأعمال مسح وإزالة المخاطر المتفجرة الداعمة للمبادرات الإنسانية وتلك المتعلقة بإعادة الإستقرار"، مبينة أن "مجموع المساهمات يصل إلى 44.2 مليون يورو (52.5 مليون دولار أمريكي) منذ 2016 مما يجعل من الحكومة الألمانية أهم مانح لدائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام في العراق".

 

وأضافت، أن "المساهمة الأخيرة والمقدرة بـ10 مليون يورو هي لتمكين الجهود الإنسانية إضافة إلى 7 مليون يورو لتمكين مبادرات إعادة الإستقرار مساهمات موقوتة، حيث تسعى الحكومة العراقية إلى تسهيل عودة ما يزيد عن ثلاثة ملايين شخص إلى ديارهم بالمناطق المحررة".

 

وأكدت "سنقوم بالتركيز على التوعية بالمخاطر والإزالة في الفضاءات العمومية وذلك لدعم عودة امنة وطوعية وحافظة لكرامة العراقيين، كما نقوم بأعمال الإزالة في البنى التحتية الأساسية والتي توفّر خدمات الطاقة الكهربائية والمياه والصحة والتعليم”، موضحا “ستتركز النشطات في كل من محافظات الانبار وكركوك ونينوى".

 

وتابعت الدائرة، أن "الصراع مع تنظيم داعش نتج عنه تلوث معقّد وممتد من المخاطر المتفجرة، ونزح نتيجة ذلك ما يزيد عن ثلاثة ملايين شخص منذ 2014، وتمثّل المخاطر المتفجرة تهديداً حقيقياً للعائدين إلى مجتمعاتهم المحلية، وللقائمين على الإستجابة الأولية، خاصة داخل المدن حيث تطمر العبوات المتفجرة تحت أنقاض البنايات المتهالكة".

 

من جانبه، قال المدير الأقدم لبرنامج دائرة الأمم المتحدة بير لودهامر إن "المساهمة للحكومة الألمانية ستدعم العمل المهم لدائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام و الساعي إلى تمكين عودة امنة وطوعية وحافظة لكرامة مئات الألف من العراقيين إلى المناطق المحررة". انتهى م ع




محرك البحث

آخر الاخبار

3:45