تقارير وتحقيقات

بعد الاموال... العراق يعاني تقشف المياه

   
260 مشاهدة   |   1 تقييم
تحديث   17/02/2018 4:28 مساءا

(وطن نيوز) – بغداد

 

عانى العراق في السنوات السابقة تقشف مالي كبير ادى الى انهاك الخزينة المالية الحكومية وتوليد الكثير من الديون الخارجية والداخلية التي يعاني من العراق من ارجاعها الى الان بسبب الحرب ضد عصابات داعش الارهابية وكثرة الفساد المستشري بين اروقة الحكومة، اضافة الى ذلك يعاني العراق في الآونة الاخيرة من تقشف مائي ونقص كبير في المخزون المائي وجفاف واسع لكثير من الانهار مما اثر وبشكل سلبي على العمليات الزراعية وموت الكثير من المحاصيل.

 

عضو لجنة الخدمات النيابية رسول الطائي اكد ،اليوم السبت، ان العراق يعاني من تقشف وازمة حادة في المياه بعد الازمة المالية التي يحاول الشفاء والتخلص منها.

 

وقال الطائي في حديث لـ(وطن نيوز) ان " العراق يمر بأزمة مائية حادة وكبيرة جدا بسبب عدم وجود السدود والخزانات التي تحافظ على المياه مما ادى الى فقدان الكثير من المكعبات المائية خلال الاعوام السابقة".

 

واضاف ان " ذهاب اغلب المياه العراقية الى شط العرب لا يصب بمصلحة البلد بل يجب ان يحافظ على هذه الكميات الكبيرة من المياه لاستخدامها في اوقات الحاجة".

 

وتعاني المحافظات العراقية شحة مياه كبيرة تسببت بانعدام الزراعة في اغلب مناطقها بسبب جفاف الانهار التي تعتمد عليها في ارواء اراضيها الزراعية.

 

واكد رئيس كتلة بدر النيابية محمد ناجي ان العراق يخسر ثلثي اراضيه الزراعية بسبب شحة المياه، فيما بين ان بعض تقارير الامم المتحدة تشير الى ان الأعوام السابقة جفاف.

 

وقال ناجي في مؤتمر صحفي عقده في مجلس النواب وحضرته (وطن نيوز) ان " العراق سيخسر ثلثي الاراضي الزراعية بسبب شحة المياه الحاصلة، فيما بين ان بعض تقارير الامم المتحدة تشير الى ان الأعوام السابقة جفاف".

 

واضاف ان " على الحكومة ان تتخذ اجراءات مناسبة بسبب هذه التحذيرات وعدم توافر الخزينات المائية سيهدد العراق بخطر كبير ولابد ان نستفيد من هذه الدراسات لمواجهة الجفاف الذي سيصيب العراق مستقبلا".

 

ودعا ناجي " الحكومة الى تظافر الجهود لتحقيق زيادة الاطلاقات المائية وضمان الحصة المائية مع الجانب التركي".

 

يشار الى ان مجلس النواب خصص جلسته والتي سيعقدها ،غدا الاحد، لمناقشة ازمة المياه التي يمر بها العراق مع وزير الموارد المائية. انتهى ج ن

 




3:45