تقارير وتحقيقات

دم شريف يفتح بسامراء نزيف ولجنتان من التحقيق تتوسد الرصيف

   
2031 مشاهدة   |   1 تقييم
تحديث   14/03/2018 5:37 مساءا

(وطن نيوز)_بغداد

اختلفت الانباء وتشابكت بشأن ماحدث في مدينة سامراء من مشاجرة بين فريق رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي الاستطلاعي الذي كان متوجها الى نينوى وبين سرايا السلام التابعة لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر والتي راح ضحيتها امر اللواء 57 العميد شريف اسماعيل واصابة عدد من منتسبيه.

 

حيث افادت مصادر امنية بأن  اشتباكات وقعت عند احدى السيطرات في مدينة سامراء بسبب خطأ إجرائي وغياب للتنسيق، مع القطعات الأمنية المختلفة والقوة الداخلة إلى سامراء، مما اسفر عن استشهاد العميد شريف اسماعيل امر لواء 57 بالقوات الخاصة واصابة ثلاث منتسبين معه.

 

من جهة اخرى روت مصادر امنية ان العميد  شريف اسماعيل امر لواء ٥٧ كان  متوجه مع فرقة الخاصة من بغداد باتجاه محافظة نينوى من اجل تأمين زيارة العبادي الى مدينة الموصل وفي مدخل سامراء حصلت مشادات كلامية بين نقطة تفتيش تابعة الى سرايا السلام والحماية المرافقين للعميد  وبعد خروجهم من مدينة سامراء وفي سيطرة الحويش باتجاه مدينة تكريت حصلت مواجهات مسلحة بين السرايا والمرافقين للعميد مما ادى الى استشهاد العميد شريف واصابة منتسبين ٢ تم  نقلهم الى محافظة بغداد لتلقي العلاج.

 

النائب عن ائتلاف دوبة القانون كاظم الصيادي، اليوم الاربعاء، صمت زعيم التيار الصدري مقتدر الصدر على الحادثة التي وقعت بين فريق رئيس الوزراء حيدر العبادي وسرايا السلام في سامراء وادت الى استشهاد  امر لواء 57.

 

وقال الصيادي في حديث لـ(وطن نيوز) ان " التصرفات السلبية التي يقوم بها البعض وغير المنظبطين تنعكس سلبا على قضية القوات الامنية او القوات التي تمسك الارض والمنضوية تحت الحشد الشعبي" مستغربا من "  صمت زعيم التيار الصدري مقتدى  الصدر على الحادثة التي وقعت بين فريق رئيس الوزراء حيدر العبادي وسرايا السلام في سامراء وادت الى استشهاد  امر لواء 57 بالقوات الخاصة".

 

وتابع الصيادي " لا نجد ردود افعال من قبل مقتدى الصدر او القادة الامنيين او العسكريين وكأنما الامور تجري وفق اهواء المتصديين للدولة والسياسة العراقية".

 

ودعا " الى ضرورة ان تبتعد كل الكتل والمؤثرات السياسية عن التحقيق بهذه القضية لإعادة الهيبة للقوات الامنية العراقية ويجب ان تحاسب وتستبعد القوات التي قامت بهذا الفعل من سامراء وان تكون هناك جهات يحملون العقل والمهنية في التعامل".

 

فيما استبعد رئيس مركز الدراسات الستراتيجية واثق الهاشمي، الاربعاء، التوصل الى نتائج تحقيق علنية بشأن حادثة سرايا السلام وفريق العبادي الاستطلاعي امس سامراء.

 

وقال الهاشمي في حديث لـ(وطن نيوز)، ان" هناك لجنتان ستحققا بحادثة سرايا السلام وفريق رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي التي حدثت امس في سامراء، "مستبعدا ان" تتوصلا اللجنتان لنتائج حقيقية وعلنية بشأن الحادثة، "مبينا ان" اللجنة الاولى برئاسة حاكم الزاملي باعتباره رئيس لجنة الامن والدفاع والثانية شكلت من قبل رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي".

 

واضاف ان" تزامنا مع قرب موعد الانتخابات النيابية ستتجه لجنتا  التحقيق الى الصمت وعدم اعلان النتائج للحفاظ على الوضع السياسي".

 

واعلن المركز الاعلام الامني  قيام رئيس الوزراء حيدر العبادي بفتح تحقيق فوري بحادثة استشهاد العميد شريف اسماعيل في مدينة سامراء.

 

وقال المركز في بيان  ان القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، امر بفتح تحقيق فوري في حادث استشهاد آمر الواء 57 فرقة القوات الخاصة العميد شريف اسماعيل اثناء تأديته الواجب بعد إطلاق النار عليه في احدى السيطرات عند مدخل مدينة سامراء. 

 

واضاف ان الشهيد شارك في العديد من المعارك ضد الدواعش وكان مثالا للبطولة والتضحية. انتهى ر.ا




3:45