سياسية

نائب يطالب المفوضية الاستعانة بخبرات اجنبية لايقاف الطعن بالمرشحات

   
58 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   21/04/2018 7:26 مساءا

(وطن نيوز) – بغداد

 

اعتبر رئيس الكتلة النيابية لائتلاف الوطنية كاظم الشمري ،اليوم السبت، ان ثقافة الطعن بالمرشحات كوسيلة ضمن السباق الانتخابي خلال الحملات الدعاية الاخيرة بانها ثقافة دخيلة وخطيرة جدا على المجتمع العراقي، فيما دعا مفوضية الانتخابات للتنسيق مع هيئة الاعلام والاتصالات ووزارة الاتصالات لايجاد اليات لمتابعة الجيوش الالكترونية التي تعمل على استهداف الشرف العراقي حتى لو استلزم الامر الاستعانة بخبرات اجنبية بمجال مكافحة القرصنة وجرائم المعلومات وايقاع اقصى العقوبات باي جهة يثبت تورطها بتلك الاساليب الرخيصة.

 

وقال الشمري في بيان صحفي، تلقت (وطن نيوز) نسخة منه ان "اسلوب التسقيط السياسي هو اسلوب اعتدنا عليه بكل انتخابات وهي وسيلة تعودت عليها الجهات التي لا تمتلك رصيد من الانجازات او انها عجزت عن تقديم شئ لجماهيرها ما يجعلها تعزف على الاوتار المستهلكة وتبحث عن اساليب رخيصة لاستمالة الجماهير ومن بينها التسقيط السياسي ونشر الاكاذيب والوعود الكاذبة".

 

واضاف ان "المفارقة الخطيرة بالحملات الدعائية الاخيرة اننا لمسنا ولعدة مرات استهداف للشرف العراقي لبعض المرشحات من خلال بث اشاعات مخلة بالشرف والتي نعتقد انها بعيدا عن مدى مصداقيتها او كونها مجرد مونتاج فوتوشوب ،فانه من المعيب على اي جهة ان تجعل من شرف العراقيات وسيلة للكسب الانتخابي وهي ثقافة دخيلة يجب ضربها بكل قوة من الجهات الرقابية والعشائر ورجال الدين وكافة شرائح المجتمع".

 

ودعا الشمري، مفوضية الانتخابات "للتنسيق مع هيئة الاعلام والاتصالات ووزارة الاتصالات لايجاد اليات لمتابعة الجيوش الالكترونية التي تعمل على استهداف الشرف العراقي حتى لو استلزم الامر الاستعانة بخبرات اجنبية بمجال مكافحة القرصنة وجرائم المعلومات وايقاع اقصى العقوبات باي جهة يثبت تورطها بتلك الاساليب الرخيصة".انتهى ج ن




3:45