تقارير وتحقيقات

العبادي يجري عملية انقلاب على المفوضية

   
8630 مشاهدة   |   4 تقييم
تحديث   16/05/2018 2:42 مساءا

(وطن نيوز) – بغداد

 

عد مراقبون حديث رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي عن وجود تقصير واضح بعمل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فيما يتعلق باجهزة العد والفرز الالكتروني التي اعتمدتها المفوضية لفرز اصوات الناخبين بالنسبة للانتخابات النيابية لعام 2018 تاركة طريقة العد والفرز اليدوي المتبعة في الانتخابات السابقة بمثابة انقلاب يجريه العبادي على التقصير العلني لعمل المفوضية والذي انتقده الكثير من المرشحين للعملية الانتخابية وعدم الاتفاق مع شركة خاصة تقوم بفحص عملها قبل اجراء الانتخابات النيابية والتي اكدها العبادي خلال مؤتمره الصحفي واخبار المفوضية الحكومة بهذا الامر قبل اسبوع واحد من اجراء الانتخابات.

 

وفي هذا الصدد يقول وائق الهاشمي ان " اداء المفوضية لم يكن شفافا في التعاطي والتعامل مع الانتخابات حيث ان حجم الخروقات بدأت قبل الحملة الانتخابية ولكنها لم تعاقب احد ولاحظنا تزايد الخروقات اثناء الحملة من تصريحات طائفية لبعض المرشحين وغيرها والمفوضية لم تحرك ساكن".

 

ويضيف الهاشمي في حديث لـ(وطن نيوز) ان " اضافة الى هذه الخروقات لاحظنا تعطل للأجهزة الالكترونية والمفوضية لم تخرج باي تعليق والان بدأت تتكشف الحقائق لافتا الى ان " حديث رئيس الوزراء حيدر العبادي كان حول تعاقد المفوضية مع الشركة الخاصة بالأجهزة الإلكترونية للعد والفرز والتي لم تاتي بشركة اخرى لفحص الاجهزة".

 

وتابع ان " الكثير من الاطراف السياسية غير راضية على اداء المفوضية العليا للانتخابات اضافة الى خروج مظاهرات عديدة في بعض المحافظات تنديدا بعملها " مبينا انه " بعد الاعلان النتائج النهائية ستظهر العديد من المشاكل والأزمات".

 

يشار الى ان الكثير من الكتل السياسية والمرشحين اعتزموا على تقديم الطعونات بنتائج الانتخابات بعد اعلانها بشكلها النهائي لدى المحكمة الاتحادية لاعتقادهم بوجود حالات تلاعب بأصوات الناخبين وعدم مصداقية المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.

 

ويقول النائب عن كتلة الاحرار النيابية عبد العزيز الظالمي " نستغرب لهكذا تصريحات من قبل رئيس الوزراء حيدر العبادي لان الحكومة هي المسؤولة عن هذه المفوضية وتراقب عملها اضافة الى مجلس النواب.

 

ويؤكد الظالمي في حديث لـ(وطن نيوز) ان " الحكومة هي المسؤولة عن توفير مستلزمات المفوضية العليا المستقلة للانتخابات  ومستحقاتها وان اجهزة الالكتروني حسب قول المفوضية حين استضافتها بمجلس النواب فانها دقيقة ولا يمكن التلاعب فيها او تزويرها لاعتمادها على قراءات معينة وبصمة الناخب".

 

ويتابع الظالمي ان " المفوضية العليا للانتخابات اجرت عمليات محاكاة لعمل اجهزة العد والفرز الالكتروني وتحت اشراف الحكومة".

 

في حين يرى المحلل السياسي حسين علاوي ان " رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي يتحدث عن وجود قضايا فنية بعمل مفوضية الانتخابات وهو ما اشرته الكتل السياسية ومنظمات مراقبة الانتخابات المحلية والعالمية".

 

واضاف علاوي ان " كلام رئيس الوزراء حيدر العبادي هو محاولة تاشير بعض التحديات التي واجهت العملية الانتخابية ".

 

وطالبت العديد من الكتل السياسية المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بإعادة العد والفرز اليدوي في بعض المناطق للتأكد من نتائج الانتخابات اضافة الى وجود مطالبات من البعض بإلغاء نتائج الانتخابات بشكل نهائي وتشكيل حكومة تصريف اعمال. انتهى ج ن




3:45