سياسية

الكشف عن خلافات وصلت حد "الشتائم" بين الشيوعيين بعد تحالف الصدر والعامري

   
2606 مشاهدة   |   1 تقييم
تحديث   14/06/2018 11:56 صباحا

(وطن نيوز)-  متابعة

 

كشف عضو التيار المدني صلاح الشايع ،اليوم الخميس، عن وجود انقسام حاد بين كوادر الحزب الشيوعي داخل تحالف سائرون وصل إلى حد "الشتائم" على خلفية إعلان التحالف بين الصدر والعامري.

 

وقال الشايع في تصريح لصحيفة "العربي الجديد" وتابعته (وطن نيوز) إن "التحالف الجديد سيحاول ضم كتل سنية وكردية اليه للإيحاء بأنه تكتل غير طائفي، غير أن الواقع هو أن الكتلة الأكبر سيبقى عنوانها طائفياً، ولا قيمة لأي تحالفات تكميلية أو تجميلية مع كيانات أخرى من طوائف ثانية، وهذا عكس ما وعد به مقتدى الصدر".

 

واشار الى "وجود انقسام حاد وصدمة داخل الوسط المدني، وهناك خلافات وصلت إلى حدّ الشتائم عبر الهاتف طيلة ليلة الثلاثاء ـ الأربعاء، التي أُعلن فيها التحالف الطائفي من النجف بين قيادات وكوادر الحزب الشيوعي وأطراف مدنية خارج العراق وداخله، حمّل معظمهم جاسم الحلفي وأحمد عبد الحسين ورائد فهمي مسؤولية ذلك، باعتبارهم عرابي التحالف الشيوعي مع الصدريين".

 

وتابع الشايع أنه "بات من غير المهم معرفة من سيكون رئيس الوزراء أو شكل الحكومة بالنظر لمعرفة التحالف الذي سيشكلها" مبينا أن "اتفاق المبادئ السابق الذي تم قبل أيام مع علاوي والحكيم والصدر قد يكون انتهى عملياً مع إعلان الثلاثاء بالتحالف الأخير بين الصدر والعامري". انتهى ج ن




3:45