محلية

نائبة: منع زراعة "الرز" في العراق سيخدم الصفقات المشبوهة 

   
89 مشاهدة   |   1 تقييم
تحديث   14/06/2018 3:30 مساءا

 

(وطن نيوز) -بغداد 

 

دعت النائبة عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي، الخميس، الحكومة والوزارات المعنية الى إنقاذ القطاع الزراعي، فيما اشارت الى ان منع زراعة "الرز العنبر" سيدفع الفلاحين الى الهجرة نحو المدينة وسيخدم الصفقات المشبوهة .

 

وقالت العوادي في بيان تلقت (وطن نيوز) نسخة منه، إن "التخطيطات الاخيرة لإيجاد موارد غير النفط لتضاف الى ميزانية الدولة مثل تنشيط القطاعين الصناعي والزراعي، لا تنسجم مع ما يجري من تدمير للقطاع الزراعي في العراق".

 

واضافت ان "العراق لديه مساحات زراعية واسعة، تستقبل اي محصول ولعل اهمها هو رز العنبر العراقي الذي يشتهر به العراق وتطلبه دول الخليج ودوّل اخرى"، مشيرة الى انه "اذا لم يتم تدارك هذا المحصول فانه سينتهي في العراق وسيخلف مشكلات اخرى مثل بور الاراضي الزراعية وتنشيط الهجرة من الريف الى المدينة".

 

واشارت الى ان "دوائر عدد من مؤسسات وزارة الزراعة في عدد من المحافظات المعروفة بهذا المحصول منعت الفلاحيين من زراعة الشلب فيها بسبب حجة النقص في المياه"، متسائلة "هل هذا الامر سيكون لصالح الصفقات المشبوهة التي تستورد بأضعاف اسعارها لتملئ جيوب الفاسدين".

 

واوضحت انه "اذا كان العذر الذي يذكرونه قلة المياه لماذا لا يفكر المسؤولون بإقامة سدود لحفظ مياه الرافدين بدل من هدرها الى الخليج ؟ ولماذا لا تقام السدود في المناطق الجنوبية لحفظ مياه الامطار الغزيرة التي تتساقط في مواسم محددة ؟ لماذا يحرم المزارعون والعراقيون من اهم محاصيلهم اهكذا تدار الدول".انتهى س. ج




3:45