سياسية

قانوني يوضح اليات وتوقيتات الطعون والشكاوی علی النتائج المعلنة للانتخابات

   
234 مشاهدة   |   1 تقييم
تحديث   11/08/2018 10:29 صباحا

(وطن نيوز) - بغداد

 

حذر الخبير القانوني طارق حرب ،اليوم السبت، من الرد والرفض للشكوى والطعن في النتائج الانتخابية عند عدم اتباع التسلسل الوظيفيي وعدم الالتزام بالمدة المحددة، ذلك ان الشكوى امام مجلس المفوضين بالنتائج أولا ثم الطعن بقرار المفوضية الجديد أمام الهيئة القضائية مع ملاحظة مدد الشكوى والطعن.

 

وقال حرب في منشور له على  حسابه الخاص في الـ "فيسبوك"  انه "من يوم السبت (11 اب 2018) بدأت فترة الشكوى من قرارات النتائج الانتخابية ويتم تقديم الشكوى أمام المفوضية أي أمام مجلس المفوضين للمفوضيه العليا المستقلة للانتخابات وحيث ان قانون المفوضية رقم (11) لسنة ٢٠٠٧ لم يذكر مدة للشكوى أمام المفوضية فلا بد للمفوضية من تحديد مدة للشكوى".

 

واضاف ان "المادة 4/ خامسا من قانون مفوضية الانتخابات 11 لسنة 2007 منحت مجلس المفوضية سلطة البت في الشكاوى بما فيها الشكوى من النتائج الانتخابية التي تم اعلانها قبل يوم، كما ان الفقرة ( رابعا) من المادة الثامنة المذكورة قررت بأنه لا يجوز استئناف قرارات المجلس مباشرة الى الهيئة القضائية وذلك يوجب الشكوى كمرحلة اولى وبعد صدور قرار مجلس المفوضين بالشكوى فأن قرار مجلس المفوضين الخاص بالشكوى الجديد يكون خاضعا للاستئناف والطعن أمام الهيئة القضائية الانتخابية كمرحلة ثانية".

 

وبين حرب ان "تلك الفقرة قررت ايضا وكما ورد في الفقرات (ثالثا الى ثامنا) من المادة الثامنة المذكورة تولي الهيئة القضائية للأنتخابات النظر في الاستئناف والطعون بقرارات المفوضية والتي حددت ثلاثة أيام للطعن تبدأ من اليوم التالي لنشر قرار المفوضية الخاص برفض الشكوى المقدمة اليه ويتم تقديم طلب الاستئناف والطعن الى المكتب الوطني في بغداد او الى أي مكتب انتخابي في المحافظات".

 

واشار الى ان "الفقرة سادسا من هذه المادة حددت فترة لا تزيد على عشرة أيام للهيئة القضائية للحكم في الطعن والاستئناف وبالتالي فأن عدم مراعاة التسلسل من شكوى اولا والطعن ثانيا بالمدد المذكورة سيؤدي الى الرد والرفض من الناحية الشكلية وخسران الشكوى والطعن بصرف النظر عن أحقية الشكوى والطعن". انتهى ج ن




3:45