امنية

10 ايام تفصل العراق عن معركة "الحسم او الحزم".. ستتم خارج حدوده

   
1097 مشاهدة   |   1 تقييم
تحديث   10/01/2019 3:39 مساءا

(وطن نيوز) – متابعة

 

كشفت صحيفة (المدى) اليوم الخميس، عن معركة مشتركة عراقية سورية للقضاء بشكل نهائي على تنظيم داعش الارهابي.

 

وقالت الصحيفة في تقرير لها وتابعته (وطن نيوز) ان "الحسم أو الحزم، هي أسماء مقترحة داخل الدوائر الأمنية العراقية للعملية العسكرية الوشيكة التي من المفترض أن تضع نهاية لتنظيم "داعش" في المنطقة".

 

واضافت ان "العملية الواسعة، ستبدأ بعد أيام قليلة، وسيشترك فيها الجانب السوري، فيما لا يعرف حتى الآن ما هو دور القوات الأميركية التي تعزز قواتها في العراق منذ ليلة رأس السنة الجديدة" مبينة ان " العملية تهدف الى تطهير الأراضي السوريّة المحاذية للحدود العراقية التي مازال الآلاف من عناصر "داعش" ينشطون فيها.

 

وتابعت "قد يتطلب ذلك دخول القوات العراقية عدة كليومترات في العمق السوري وإقامة خطوط صد جديدة، بالاتفاق مع دمشق".

 

ويقول مصدر أمني مطلع بحسب الصحيفة إن "العملية ستنطلق في غضون أقل من 10 أيام، وستنهي وجود داعش في المنطقة". ويقدر التحالف الدولي وجود 2000 مسلح في مناطق دير الزور السورية، بينما التقديرات العراقية تتحدث عن أكثر من 3000 عنصر.

 

وبحسب المصدر فإن العملية ستبدأ من المناطق الحدودية المقابلة لمنفذ الوليد غرب الرطبة، صعوداً الى القائم التي تقابلها في الجانب السوري البو كمال.

 

وعلى وفق ما يقوله المصدر فإن القوات العراقية "ربما ستدخل الى العمق السوري بعدة كليومترات لتشكل حاجزاً أمنياً جديداً وفقاً للاتفاقية الاخيرة بين الفياض والأسد".انتهى و ن10




3:45