محلية

"جرذ" الصويرة يعكس الاهمال الصحي في مستشفيات العراق

   
94 مشاهدة   |   1 تقييم
تحديث   19/05/2019 5:16 مساءا

(وطن نيوز) – بغداد

 

فارقت طفلة لم يتجاوز عمرها اليومان الحياة بعد ان اكل حيوان "الجريذي" كما هو معروف في العراق بعض اطراف من اصابعها الصغيرة وقدمها وانفها الجميل.

 

واثار هذا الموضوع ردود فعل كبيرة في قضاء الصويرة الكائن بمحافظة واسط على سوء المراقبة والتقصير والاهمال الواضح في مستشفيات العراق التي دائما ما تخلوا من الادوية المهمة ونقص الكوادر والان نلاحظ انتشار حيواني اضافة الى ما تقدم فيها.

 

حيث قبل فترة ليست بالكثيرة ظهر حيوان الضبع وهو يتجول في ردهات احدى مستشفيات الجنوب واليوم الجريذي وهو يأكل طفلة، حيث يعلق المواطن من اهالي الصويرة علي حميد على هذا الفعل قائلا في حديث لـ(وطن نيوز) ان " ما يجري في الصويرة والعراق عموما من حالات معيبة وتحديدا في مستشفياته يعكس تدني الواقع الصحي في البلاد وعدم الجدية في الاهتمام بحيات المواطنين في كافة المجالات".

 

ويضيف حميد ان " التقصير والاهمال من قبل الكادر المسؤول عن هذه الطفلة هو من يقف خلف وفاتها بهذه الطريقة البشعة".

 

والد الطفلة يروي حديثه ما الطبيب المسؤول عن ابنته في مقطع مصور له قائلا ان " الطبيب المسؤول اخبره بان الطفلة لديها ضيق تنفس وتم تسليمهم الجثة ملفوفة بقطعة قماش محكمة باللاصق" مستدركا " وعند فتح الجثة لغرض تغسيلها تبين ان ما حصل هو اجزاء من جسمها تعرضت للأكل".

 

وتساءل والد الطفلة " لماذا لم يكشف الطبيب المسؤول عن الحالة منذ بادئ الام؟" محملا " الطبيب والخفر ما حصل لابنته".

 

يشار الى ان وذي الطفلة المأكولة لجأوا الى القضاء من اجل التعرف على ملابسات الحادث بتفاصيله الدقيقة ومن يقف خلف هذا التقصير والاهمال بأحد المراكز المهمة والمسؤولة عن حياة المواطنين في القضاء. انتهى و ن10  



comments تعليقات

الاسم

البريد الالكتروني

نص التعليق
0/2000




3:45