سياسية

الاكراد يوجهون انظارهم نحو منصب انتزعه العبادي منهم ونواب يذكرون بدخول داعش!

   
250 مشاهدة   |   1 تقييم
تحديث   18/07/2019 3:34 مساءا

(وطن نيوز) – متابعة

 

اشارت مصادر سياسية مطلعة اليوم الخميس، الى إن القوى الكردية أبلغت بغداد رغبتها في استعادة منصب رئيس أركان الجيش، موضحة أن هذه القوى تعتقد أن المنصب انتزع في حقبة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي ومنح لشخصية عربية.

 

وبينت المصادر في تصريح صحفي تابعته (وطن نيوز) أن حراكاً برلمانياً يقوده نواب أكراد يجري منذ أيام بهذا الشأن، مؤكدة اصطدام الرغبة الكردية برفض فئة غير قليلة من أعضاء البرلمان للطلب الكردي لاعتقادهم أن منصب قائد الجيش العراقي يجب أن يمنح لشخصية تمتلك الخبرة والكفاءة كي لا يتكرر سيناريو 2014، حين سقطت المدن بيد تنظيم "داعش"، في وقت كان فيه بابكر زيباري وهو من الأكراد رئيساً لأركان الجيش.

 

وبعد الاحتلال الأميركي للعراق عام 2003، تولى بابكر زيباري رئاسة أركان الجيش بدعم أميركي انطلاقاً من مبدأ المحاصصة بين المكونات العراقية، واستمر في منصبه حتى عام 2015 حين إحالة العبادي مع المئات من القادة والضباط إلى التقاعد على خلفية سقوط الموصل ومدن أخرى بيد "داعش"، ومنذ ذلك الحين يتولى عثمان الغانمي إدارة المنصب بالوكالة.انتهى م م1



comments تعليقات

الاسم

البريد الالكتروني

نص التعليق
0/2000




3:45