عربي ودولي

إيران تتهم إسرائيل باغتيال العالم النووي فخري زادة

دعا سفير ومندوب إيران الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة، مجيد تخت روانجي، الأمم المتحدة إلى إدانة عملية اغتيال رئيس منظمة الابحاث والابداعات بوزارة الدفاع، العالم النووي محسن فخري زادة، مشيراً إلى وجود “مؤشرات جادة” لضلوع أميركا إسرائيل في عملية الاغتيال.
وحمّل تخت روانجي في رسالة الى الامين العام لمنظمة الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي، اميركا وإسرائيل “مسؤولية هذا الهجوم الغادر”، داعيا امين عام الامم المتحدة انتونيو غوتيريش ومجلس الامن الدولي لـ”ادانة عملية الاغتيال واتخاذ الاجراءات اللازمة في هذا المجال”.

وجاء في الرسالة التي نقلتها وكالة أنباء “فارس”: “اليوم، 27 نوفمبر 2020، اغتيل العالم الايراني البارز محسن فخري زادة في مدينة آبسرد ب‍محافظة طهران. ان احد اخر خدمات الشهيد فخري زادة دوره البارز في انتاج اول عدة طبية لتشخيص مرض كورونا والتي كان لها دور كبير في جهودنا الوطنية للسيطرة على هذه الجائحة في الوقت الذي تخضع فيه ايران لاجراءات الحظر اللاانسانية التي تمنعها بشدة من الحصول على السلع الانسانية ومنها الادوية والمعدات الطبية. كما كان الشهيد يتولى ايضا ادارة تطوير لقاح كورونا”.

واشار الى “اغتيال عدد من العلماء الايرانيين البارزين في هجمات ارهابية خلال العقود الماضية”. واضاف: “هناك ادلة دامغة تشير الى ضلوع اطراف اجنبية في هذه الاغتيالات”.

وقال تخت روانجي ان “عملية الاغتيال الغادرة للشهيد فخري زادة –بمؤشرات جادة لمسؤولية اسرائيل فيها- مسعى عبثي اخر لنشر الدمار في منطقتنا وكذلك ضرب التنمية العلمية والتكنولوجية في ايران، في حين انه خلال الاعوام الـ 40 الماضية لم تستطع اي ضغوط وهجمات ارهابية منعنا من الوصول الى العلم والتكنولوجيا اللازمة للتنمية الاقتصادية –الاجتماعية”.

وحذّر سفير ومندوب ايران في المنظمة الدولية، الولايات المتحدة وإسرائيل من القيام باجراءات مغامرة ضد ايران خاصة في الفترة المتبقية للحكومة الراهنة في اميركا”، مؤكدا “حق الجمهورية الاسلامية الايرانية في اتخاذ جميع الاجراءات اللازمة للدفاع عن شعبها وتوفير امنها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق