اخبـار العراق
أخر الأخبار

“الإطار التنسيقي” ينتظر أمراً للدخول بمفاوضات جادة مع الصدريين حول تشكيل الحكومة

تنتظر اللجنة التي شكلها الإطار التنسيقي الشيعي، إعلان النتائج النهائية للانتخابات لبدء مفاوضات جادة مع التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر حول سيناريو تشكيل الحكومة الاتحادية المقبلة.

وقال مصدر خاص من الإطار التنسيقي، إن “الوفد أو اللجنة التي حددتها قيادات الإطار التنسيقي للتباحث مع لجنة الصدر المعنية بالتفاوض مع جميع الكتل والتحالفات السياسية، حددت برنامجها التفاوضي بما يضمن مناقشة جميع الملفات المطروحة بدءاً من اعادة ترميم البيت الشيعي مرورا بتشكيل الحكومة وحلحلة الخلافات وصولا لاختيار رئيس لمجلس الوزراء”.

وأضاف المصدر “اللجنة المعنية بالتفاوض مع نظيرتها الصدرية ستعقد اجتماعاتها حال إعلان النتائج النهائية للانتخابات”، مستدركا القول إنه “لغاية الآن لم تصلنا اية اشارات او رسائل تبين موقف الصدر سواء بالرفض ام قبول التفاوض”.

وتوقع المصدر “أن يرفع الصدر من سقف مطالبه أو شروطه مقابل اعادة البيت الشيعي الى سابق عهده وقد تضطر بعض قوى الاطار التنسيقي للالتحاق بالصدر وفقا لمصالح سياسية ومكاسب انتخابية تبحث عنها تلك القوى وربما جميعها ستقبل بضوابط او شروط الصدر مقابل الحفاظ على مكاسبها وعدم انفراط العقد الشيعي بعيدا عن تحالف دولة القانون نوري المالكي”.

وعن هوية رئيس مجلس الوزراء المقبل قال المصدر “لا يمكن التكهن بهويته ما دامت المصالح السياسية تدور في دوامة ضبابية غير واضحة ما لم تحسم التحالفات النهائية لجميع المكونات السياسية بما فيها الكردية والسنية والاخير مازالت تعصف بها رياح المكاسب وضوابط الوصول اليها فيما يستمتع الكورد بمراقبة المشهد عن بُعد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق