اخبـار العراق

الجعفري يرد على صولاغ بشان “استخارة بالسبحة” عطلت عملية عسكرية ضد القاعدة

نفى مكتب رئيس الوزراء العراقي الأسبق ابراهيم الجعفري، تصريحاً نُسِب للقيادي في المجلس الأعلى الإسلامي العراقي باقر جبر الزبيدي بشأن رفض الجعفري القيام بعمليّة عسكريّة ضدّ تنظيم القاعدة بعد إجراء “الاستخارة بمسبحته”.


وذكر بيان لمكتب الجعفري أنه “ينفي نفياً قاطعاً ما نُسِب من تصريح باقر جبر الزبيديّ في برنامج تلفزيونيّ بعنوان (شهادات للتاريخ) الذي تحدَّث فيه عن فترة توليه وزارة الداخليّة في الحكومة الانتقاليّة التي ترأسها إبراهيم الجعفريّ”.


ولفت البيان إلى أنه “أُشيعَ بأنّ الزبيديّ طرح آنذاك على القائد العامّ للقوات المسلحة إبراهيم الجعفريّ القيام بعمليّة عسكريّة ضدّ تنظيم القاعدة، وأنّ الجعفريّ رفض ذلك بعد إجراء الاستخارة بمسبحته”، موضحا أن “هذا التصريح محض افتراء”.


وتابع أن “الجعفريّ لم يتراجع في مُحارَبته للإرهاب، وكان يُشرِف بصورة مُباشِرة على بعض العمليّات التي كانت تقوم بها القوات المسلحة، وأنّ وزراء الحكومة الانتقاليّة يشهدون بأنّه كان يلجأ لمبدأ الاستشارة، والعمل بروح الفريق الواحد بعيداً عن التردّد، والتفرُّد بالقرار”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق