اخبـار العراق

السجن 10 سنوات لمسؤول حكومي بتهمة تلقي الرشى


أعلنت هيئة النزاهة الاتحاديَّة اليوم الاربعاء، عن مُصادقة محكمة التمييز الاتحاديَّـة على قرار الحكم الصادر بالسجن بحق مدير مركز گمـرك مطار النجف الأشرف الدوليِّ الأسبق؛ بعد قيامه بستلُّم رشوة مقابل تجاوز صلاحياته الوظيفية.
وقالت دائرة التحقيقات في الهيئة، وفي معرض حديثها عن القضيَّـة التي حققت فيها وأحالتها إلى القضاء، أشارت إلى أنَّ المُدان الذي كان يشغل منصب مدير مركز گمـرك مطار النجف الأشرف الدوليّ سابقاً وقام بتسلُّم مبالغ ماليَّة لقاء السماح بمرور أدويةٍ مُهرَّبةٍ عبر المطار، مُبيِّنةً أنه قام بإجراء الكشف على (400) كارتونة مُحمَّلة بالأدوية والسماح بدخولها، بالرغم من أن المطار لا يُعَدُّ من ضمن المنافذ الحدوديَّة المُقرَّرة لدخول الأدوية بحسب الأمر الديوانيِّ الصادر عن مكتب رئيس الوزراء في عام 2019.

وأضافت إن “محكمة التمييز الاتحاديـة، التي نظرت القضيَّة بعد عدم قناعة وكيلي المُدان وطعنهما بالقرار الذي أصدرته محكمة جنايات النجف المُختصَّة بقضايا النزاهة، وجدت بعد التدقيق والمداولة، أنَّ قرار الحكم كان صحيحاً وموافقاً لأحكام القانون، وقرَّرت تصديق القرارات كافة الصادرة بالدعوى”.

وبيَّنت أنَّ “محكمة جنايات النجف المُختصَّة بقضايا النزاهة أصدرت في (30/11/2020) حكماً حضورياً بالسجن لمُدة عشر سنوات على المدان؛ استناداً لأحكام البند ثانياً /1 من القرار (160 لسنة 1983) وبدلالة المواد (47 و 48 و 49) من قانون العقوبات”.

وكانت الهيئة قد أعلنت في تشرين الأول عام 2019 عن تمكنها من إحباط محاولة تهريب كميات كبيرة من الأدوية في مطار النجف الأشرف الدولي بصورة غير قانونية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق