اخبـار العراقمقالات وتقارير
أخر الأخبار

الفتح ينأى بنفسه عن قانون الانتخابات المحلية وزعيم التيار يصدر توجيها لاتباعه خلال الـ48 ساعة المقبلة

ما يزال قانون الانتخابات المحلية يثير الجدل بين مؤيد ومعارض لتعديله، حيث ان الاغلبية السياسية والبرلمانية الان متفقة على موضوع التعديل باستثناء قلة قليلة داخل مجلس النواب رافضة لذلك، اضافة الى اعتراض التيار الصدري الذي يريد الابقاء ايضا على القانون الحالي، وفيما اكد تحالف الفتح ان قانون الانتخابات ليس قانون الاطار كما يروج البعض له، بين قيادي بالتيار الصدر ان الصدر قد يصدر خلال الـ48 ساعة المقبلة توجيها بشأن القانون.
وكان مجلس النواب، أدرج ضمن جدول أعماله لجلسة يوم الأحد المقبل، فقرة التصويت على تعديل قانون انتخابات مجالس المحافظات وذلك بعد أن أنهى سابقا القراءتين الأولى والثانية لتعديل القانون، رافقها لغط وجدل كبير، لأنه اعتمد نظام سانت ليغو فيه، بمقابل مطالبات باعتماد الدوائر المتعددة.
النائب عن تحالف الفتح كريم عليوي، اوضح في تصريح تابعته “وطن نيوز” إن “قانون الانتخابات متفق عليه بين كتل وأحزاب ائتلاف إدارة الدولة، وهو ليس قانون الإطار كما يحاول البعض الترويج لذلك، فهناك أغلبية برلمانية كبيرة جداً لتمرير هذا القانون خلال الجلسة المقبلة، حتى لو قاطعها بعض النواب”.
واضاف، أن “الإطار التنسيقي وحلفاءه على تواصل مع عدد كبير من النواب المستقلين وهناك شبه اتفاق معهم على أن يكون النظام الانتخابي هو “سانت ليغو 1.6″، وهناك ترحيب بهذا الأمر من قبل النواب المستقلين، والحوارات ستكون حاسمة خلال اليومين المقبلين لحسم هذا الاتفاق بشكل نهائي قبل جلسة التصويت”.
واشار إلى أن “هناك رأيا لعدد كبير من الكتل والأحزاب بأن يدمج قانون انتخابات مجالس المحافظات مع قانون انتخابات مجلس النواب، وهناك شبه اتفاق على هذا التوجه، وهناك بعض الأطراف لديها تحفظ، لكن سيحسم هذا الأمر أيضا خلال الحوارات المستمرة والتي ستكون مكثفة خلال اليومين المقبلين”.
هذا كشف عضو مجلس النواب محما خليل في وقت سابق، عن اتفاق سياسي بخصوص قانون الانتخابات، حيث بين ان غالبية الكتل السياسية متفقة على قانون الانتخابات ضمن نظام سانت ليغو 1.7 والدائرة الواحدة.
واضاف ان “الكتل السياسية المعترضة على هذا القانون من الاحزاب الناشئة والتيار الصدري” مبينا ان “تمرير هذا القانون يضر كثير بهذه الاحزاب وبالتالي فهي لا تريد له ان يمرر”.
موقف صدري:
واوضح قيادي بارز في التيار الصدري، أن “موقف الصدريين واضح من قانون الانتخابات، فهم مع الدوائر المتعددة، كما ان التيار رفض إجراء أي حوارات مع كافة الأطراف السياسية بشأن قانون الانتخابات، الذي يسعى مجلس النواب لتشريعه”.
ويتابع القيادي، أن “زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، حتى الساعة لم يعط أي توجيه بشان سعي الاطار التنسيقي لتشريع قانون الانتخابات كما يريد، ولهذا لا يمكن للصدريين التحرك سياسيا وشعبياً لمنع تمرير هذا القانون، لكن ننتظر الـ(48) ساعة المقبلة، فربما يكون هناك توجيه من الصدر أو مقربين منه بهذا الخصوص”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى