اخبـار العراق
أخر الأخبار

النهج: العراقيون دفعوا بتضحياتهم اخطر تهديد ارهابي واجهته المنطقة

اكدت كتلة النهج الوطني النيابية، الخميس، اننا نستذكر يوم العاشر من حزيران ذكرى النكسة وسقوط محافظة نينوى في ظروف اختلطت فيها اجندات ومخططات خبيثة ماكرة نفذتها أدوات متطرفة ظلامية متحجرة فعاثت في المحافظات الغربية للوطن الفساد.
وقالت الكتلة النيابية في بيان تلقت “احداث الوطن” نسخة منه، أن “المتطرفين مارسوا ابشع سلوك الطغيان وممارسات الإجرام بحق أهالي تلك المحافظات، واختطفوا ارادتهم وقمعوا حرياتهم وانتهكوا حقوقهم وحوّلوا مدنهم إلى معتقل كبير”.
ولفتت الى أنه “وفي الجانب الآخر من المشهد برزت صورة الشباب الوطني الغيور في قواتنا المسلحة بكافة صنوفها وتشكيلاتها، الذي لبّى نداء الوطن والدين فتصدى ببسالة وشجاعة قلّ نظيرها في ملحمة بطولية أثمرت عن تطهير الأرض وتحرير الإنسان، وكشفت وفضحت حقيقة هذه التنظيمات الإرهابيين الدموية والداعمين والممولين لها الذين لم يترددوا بدعم وتقوية تنظيمات ارهابية متطرفة دموية لتحقيق أهداف سياسية خبيثة ودنيئة”.
واوضحت ان “العراقيين دفعوا بتضحياتهم اخطر تهديد ارهابي واجهته المنطقة، وجسّد ابطال القوات المحررة سلوكا انسانيا نبيلا في حماية وتأمين سلامة المدنيين إلى الحد الذي يعرضهم للمخاطر الشديدة لكي يأمنوا سلامة ابناء شعبهم في تلك المحافظات”.
وشددت النهج الوطني النيابية، على ان “الإنصاف وذكر الجميل صفة غالبة بالمجتمعات الإنسانية، ولو استمرت، لبقيت تضحيات وجهود القوات المحررة للمدن من براثن داعش حاضرة على الدوام في الأذهان والقلوب، وأولى من يتعلم منها الدروس ويتربى على مضامينها العالية هم السياسيون والمتصدون لإدارة مواقع السلطة بمختلف أقسامها”. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق