منوعات

هل بدأ فيروس كورونا يفقد قوته؟

تتضارب آراء الأطباء والخبراء حول حقيقة تراجع قوة فيروس كورونا، منذ ظهر لأول مرة أواخر العام الماضي.
ورغم وجود أصوات متفائلة تتحدث عن قرب انحسار الفيروس، وتؤكد ضعف تأثيره على المصابين، وضعف قوة انتقاله إلى أشخاص آخرين، تنصح منظمة الصحة العالمية بالحذر من أخذ هذه الآراء على محمل الجد.

وتقول الخبيرة في منظمة الصحة العالمية ماريا فان كيرخوفي إنه ”لا يوجد دليل على تغير فيروس كورونا“ المستجد سواء في شكله أو انتقاله أو شدة المرض الذي يسببه.
وأوضحت كيرخوفي وهي متخصصة في علم الأوبئة اليوم الإثنين، أنه لم يحدث تغيير؛ لا في إمكانية انتقال الفيروس،و لا من حيث شدته.
وأوصت خلال لقاء مع وسائل الإعلام، بضرورة استمرار التدابير الكفيلة بالحد من انتقال عدوى الفيروس ووقفها.
الفيروس يفقد قوته
وقبل يوم واحد أفاد الطبيب الإيطالي البارز ألبرتو زانجريلو، أن فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) بدأ يفقد قوته وأصبح أقل فتكا.
وقال زانجريلو، الذي يرأس مستشفى سان رفاييل في ميلانو بمنطقة لومباردي شمال البلاد، الذي تحمل العبء الأكبر لعدوى فيروس كورونا في إيطاليا: ”في حقيقة الأمر، الفيروس لم يعد موجودا إكلينيكيا في إيطاليا“.

وأضاف لمحطة (آر.إيه.آي) التلفزيونية الإيطالية: ”المسحات التي أخذت على مدى الأيام الـ10 الماضية أظهرت حمولة فيروسية متناهية الصغر من حيث الكمية مقارنة بالمسحات، التي أخذت قبل شهر أو اثنين“.
المبالغة في الخوف
وأوضح الطبيب زانجريلو أن بعض الخبراء يبالغون في التوجس من احتمال وقوع موجة ثانية للعدوى، لذا يتعين على الساسة وضع الواقع الجديد في الحسبان.
ودعا الطبيب الإيطالي بلاده إلى العودة ”كبلد طبيعي“، قائلا إن ”على أحدهم تحمل مسؤولية ترهيب البلد“.
لكن الحكومة الإيطالية قابلت دعوة الطبيب البارز بالحث على توخي الحذر، وقالت ساندرا زامبا مساعدة وزير الصحة ”إن إعلان النصر مازال بعيدا“.

وأضافت: ”بينما ننتظر الأدلة العلمية الداعمة لفرضية اختفاء الفيروس، أدعو الذين يدعون تأكدهم من ذلك لعدم إرباك الإيطاليين“.
وتابعت: ”بدلا من ذلك علينا أن ندعو الإيطاليين إلى الحفاظ على أقصى درجات الحذر والإبقاء على التباعد بين الأشخاص، وتجنب التجمعات الكبيرة والمداومة على غسل اليدين واستخدام الكمامات“.

وليس الطبيب الإيطالي الصوت الوحيد المتفائل بقرب انحسار فيروس كورونا، فهذا عالم الفيروسات الألماني بيتر ستيرك يؤكد أن الفيروس في طريقه إلى الانحسار قريبا.

ولاحظ ستيرك في تصريحات خلال أواخر إبريل الماضي أن نسبة انتقال الفيروس من شخص مصاب إلى آخر في ألمانيا قد انخفضت.
كما أنه توصل إلى أن معدل الإصابة بالفيروس أصبح أقل من شخص واحد، ما يعنى أن المصاب لن يُعدي أكثر من شخص واحد بعد أن كانت النسبة بمعدل شخصين ونصف، وذلك للمرة الأولى منذ انتشار الوباء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق