الرياضة والفن

ثلاثة ملاعب كبرى جاهزة للافتتاح وخمسة أخرى بتقدم مستمر في العراق

قال وزير الشباب والرياضة، احمد رياض، إن الوزارة تعيش في “ذروة طاقتها” لإنجاز الأعمال العمرانية الموكلة اليها من ملاعب رياضية كبرى وقاعات متعددة الأغراض ومشاريع ساندة أخرى.

وذكر رياض في بيان تلقت “احداث الوطن” نسخة منه، أن “جائحة وباء كورونا التي أخلر بالنظام العالمي من جميع جوانبه وأثرت على مفاصل العمل لم تمنع ملاكات الوزارة الهندسية من متابعة أعمالها وإن كانت بحدود معقولة نسبياً، لكن الأهم أنها لم تتوقف رغم الصعاب”.

وأضاف، أن “ثلاثة ملاعب ك‍برى في بغداد والبصرة تجاوزت نسبة إنجازها 90% من القيمة الكلية للعمل ومن الممكن القول إنها جاهزة للافتتاح قريباً وهي ملعب الشهداء بسعة 32 الف متفرج وملعب الزوراء بسعة 16 الف متفرج في بغداد وملعب الميناء في البصرة بسعة 30 الف متفرج”.

وتابع بالقول أن “شهر نيسان الحالي كان موعدا لافتتاح ملعبيّ الشهداء والزوراء في بغداد لو ان الظروف سارت بصورة طبيعية، لكن حظر التجوال والظروف الصحية اثرا كثيرا على مجريات العمل ووصول المعدات والايدي العاملة الفنية الى مواقع العمل”.

وفيما يتعلق بالملاعب الاخرى المتوقفة عن العمل، بَيَنَّ رياض ان “نجاح مسعى الوزارة في استحصال الأموال اللازمة لإنجاز بقية الملاعب اثمر عن استئناف العمل بملاعب كركوك وديالى وصلاح الدين وذي قار والانبار والموصل والسماوة والديوانية وملعب التاجيات في بغداد بسعة 65 الف متفرج، منوها بأن “المشكلة الاكبر التي كانت تواجهنا هي مشكلة العقود مع الشركات والاجراءات الادارية والقانونية، وانتهت اغلبها وقد بوشر العمل فعلا ببعض الملاعب فيما سيستانف بالبقية الاخرى خلال مدة قريبة وماضون بمتابعة جميع التفاصيل المتعلقة بها”.

واضاف رياض ان “الامر نفسه ينطبق على القاعات الرياضية المغلقة متعددة الاغراض ومنها القاعة الكبيرة في المدينة الشبابية داخل الوزارة بسعة 7000 متفرج التي تنصب الجهود حاليا نحو اكمالها بعد ان حصلنا على التعزيز المالي الذي سهل الكثير من مفاصل الانجاز بمعونة الاخوة في مجلس النواب وهذه المبالغ الاضافية ساعدت على تسريع وتيرة العمل في قاعات كركوك والنجف والكوت ونينوى من موازنة عام 2019″، مبيناً أن “الإنفاق الكبير لإنجاز الملاعب والقاعات لا يمكن ان يتعارض مع مشاريع اخرى نحن بصدد التعامل معها ميدانيا ونواصل تحضيراتنا لها ومنها الدورة العربية 2021 وكأس الخليج، ومشروع بغداد عاصمة الشباب العربي ومشاريع اخرى تتعلق بالثقافة والفنون والرعاية العلمية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق