اخبـار العراق
أخر الأخبار

حقوق الإنسان بالعراق تطالب بتشريع قانون دولي يجرم الإساءة للأديان

دانت المفوضية العليا لحقوق الإنسان بالعراق، الاثنين، بشدة الإساءة إلى الرسول الأعظم محمد(ص)، مطالبة بتشريع قانون دولي يجرم الإساءة للأديان.
وذكر بيان للمفوضية، تلقت “احداث الوطن” نسخة منه: “تدين المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق بأشد عبارات الاستنكار الإساءة إلى الرسول الأعظم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) نبي الرحمة والإنسانية بنشر الصور المسيئة لشخصه الكريم وما صدرت من تصريحات عنصرية عن الرئيس الفرنسي”.
وأضاف البيان: “وترفض المفوضية كافة الإساءات التي استهدفت شخصية الرسول أو أي إساءة تمس الديانات والأنبياء والرسل بحجّة حرّية الرأي والتعبير، ونشدد على أن الاستمرار في هذه الأعمال المشينة يعتبر إهانةً وتجاوزا لمشاعر المسلمين في العالم وانتهاكاً لحقوقهم التي نصت عليها مبادئ حقوق الإنسان في حرية الأديان واحترام العبادات والرموز الدينية”.
وتابع، أن “العالم الذي يواجه تحديات صعبة ومعقدة في مواجهة التطرف الديني يحتاج من الجميع إلى التكاتف وتوحيد الجهود في مكافحة بواعث العنصرية ومنع الإساءات لكل المعتقدات والديانات في العالم أجمع”.
وطالبت المفوضية، بحسب البيان المنظمات الدولية بـ”النهوض بمسؤولياتها الإنسانية وواجباتها المجتمعية والأخلاقية لمنع الإساءات المتكررة إلى الرسول الأعظم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) والدين الإسلامي تحت مظلة حرية التعبير لبث بذور الكراهية والبغضاء، والعمل بجدية لنشر ثقافة التسامح والسلام بين شعوب العالم”.
واكملت بالقول: “كما نطالب الجهات المعنية في وزارة الخارجية بالتحرك عبر قنواتها لاستنكار هذا العمل غير الأخلاقي لدى الدول التي صدرت منها تلك الإساءات . كما تطالب المفوضية بتشريع قانون دولي يجرم الإساءة للأديان”.
ولفتت المفوضية، إلى أن “ترسيخ حقوق الإنسان تنبع من احترام وتقديس الديانات والرسالات السماوية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق