عربي ودولي
أخر الأخبار

خبر سار .. الأجسام المضادة تحمي المريض من عودة كورونا

قال باحثون أمريكيون، إن دراستين على القرود نشرتا اليوم الأربعاء تقدمان دليلا علميا أوليا على أن التعافي من فيروس كورونا ربما يحمي من معاودة الإصابة، وهي إشارة على احتمال نجاح اللقاحات التي يتم تطويرها.
ورغم افتراض العلماء أن الأجسام المضادة التي تفرز لمقاومة فيروس كورونا تقي المريض من تجدد الإصابة، إلا أنه لم تكن هناك أدلة علمية دقيقة تدعم ذلك.
وفي إحدى الدراستين الجديدتين اللتين أجرتهما جامعة هارفارد الأمريكية، نقل الباحثون مرض كورونا الناجم عن الإصابة بالفيروس إلى تسعة قرود. وبعد تعافيها حاول فريق البحث إصابة القرود بالفيروس مرة أخرى لكنها لم تمرض.
وفي الدراسة الثانية لقح الباحثون 25 قردا بنموذج لقاح لمعرفة ما إذا كانت الأجسام المضادة المنتجة استجابة للفيروس واقية بالفعل.
وعرضوا هذه القرود و10 حيوانات أخرى لفيروس كورونا المستجد.
وظهرت أعراض الإصابة بالفيروس على الحيوانات الأخرى في الأنف والرئتين، بينما تمتعت الحيوانات المحصنة بدرجة كبيرة من الحماية.
وتمتعت ثمانية من القرود المحصنة باللقاح بالحماية التامة.
ورغم أن هذه الدراسات، التي لا تزال قيد المراجعة، تعد مطمئنة، إلا أنها لا تثبت أن هناك مناعة تتكون لدى البشر أو لأي مدى قد تطول.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق