اخبـار العراق

دائرة الاعتراض تتسع.. ثلاثة مكونات ترفض نتائج الانتخابات

شهد اعلان نتائج الانتخابات مؤخرا جدلا واسعا من قبل الاوساط السياسية لما تضمنته من التفاف وتلاعب بحسب ما ادعى الكثير من المرشحين والكتل السياسية.

هذا وكانت مفوضية الانتخابات قد اعلنت النتائج على موقعها الالكتروني ومن ثم قامت بحذفها بعد يوم واحد بسبب ما لاقته من اعتراضات كبيرة اضافة الى انتشار مقاطع مصورة تظهر تغيير في عدد الاصوات التي حصل عليها المرشحين بحسب اشرطة التصويت.

وقالت عضو تحالف الفتح زينب الموسوي ان “نتائج الانتخابات جاءت مغايرة تماما للحقيقة، حيث عملت واشنطن على فبركتها من اجل ابعاد تحالف الفتح عن الوصول الى السلطة من خلال صناديق الاقتراع”.

من جهة اخرى، عبر التركمان عن رفضهم لنتائج الاقتراع التي تم الاعلان عنها، من قبل مفوضية الانتخابات.

وقال القيادي في المكون “ايلي نبيل” ان “عملية الاقتراع شابها الكثير من التزوير ولم يكن هناك اي انصاف للمكون التركماني بعد سرقة اصوات الناخبين في كركوك”.

الى، ذلك استهجن السياسي في المكون الايزيدي، فهد حامد، ما تم الاعلان عنه من نتائج اقتراع، لافتا الى ان هناك مؤامرة تحاك ضد الاطراف المدافعة عن العراق وحشده الشعبي، من اجل تحجيم دورها في الفترة المقبلة”.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق