منوعات
أخر الأخبار

دراسة تحذر: عدم ارتداء الكمامات بالمدارس يزيد خطر الإصابة 3 أضعاف

دراسة أمريكية، من أن عدم ارتداء الكمامات في المدراس يزيد خطر الإصابة بكورونا بأكثر من 3 أضعاف، فيما أوصت بارتداء الجميع الكمامات في الأماكن المغلقة بالمدارس. 
وتظهر بيانات جديدة من المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية CDC أن تفشي فيروس كورونا يعد أكثر احتمالًا في المدارس التي لا تتطلب من طلابها وموظفيها ارتداء الكمامات”.

وأظهرت إحدى دراستين في ولاية أريزونا الأمريكية أن احتمالية تفشي كوفيد-19 بالمدارس التي لا تطلب ارتداء الكمامات كانت أكثر بحوالي ثلاثة أضعاف ونصف من المدارس التي تطلب ارتداء الكمامات”.

وأظهرت دراسة ثانية أن المقاطعات في جميع أنحاء الولايات المتحدة، حيث تطلب المدارس ارتداء شامل للكمامات، كان لها أيضًا معدل انتقال أقل للفيروس في المجتمع بشكل عام”.

وبالنسبة للدراسة الأولى، نظر الباحث في البيانات التي تغطي حوالي 1000 مدرسة من مرحلة رياض الأطفال إلى مرحلة الصف الثاني عشر، في مقاطعتي ماريكوبا وبيما بولاية أريزونا”.

وفي الدراسة، تعتبر المدرسة أنها تطلب ارتداء شامل للكمامات، إذا كانت تطلب من جميع الأشخاص – بما في ذلك الطلاب والموظفين وأعضاء هيئة التدريس والزوار – ارتداء الكمامات في الأماكن المغلقة، بغض النظر عن حالة التطعيم”.

وتعتبر المدارس ذات تفش إذا سجلت حالتين أو أكثر من حالات الإصابة بكوفيد-19 بين الطلاب أو الموظفين خلال فترة 14 يومًا، بعد أسبوع من بداية العام الدراسي.

ومن منتصف تموز حتى نهاية آب الماضيين، سُجل 191 تفشيًا مرتبطًا بالمدارس، وفقًا لمركز مكافحة الأمراض الأمريكية”.

وشكلت المدارس التي تطلب ارتداء الكمامات حوالي 31% من مجموعة المدارس التي تم تحليلها في الدراسة، وكانت مسؤولة بحوالي نسبة 8% عن حالات تفشي المرض”.

وفي الوقت ذاته، شكلت المدارس التي لا تطلب ارتداء الكمامات أقل من نصف (48%) المجموعة الإجمالية للمدارس التي تم تحليلها في الدراسة، وكانت مسؤولة بنسبة 59% عن حالات تفشي المرض”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق