اخبـار العراق

رسالة امريكية لقاسم الاعرجي لمساعيه السرية في الحصول على رئاسة الوزراء..هل يتحمل العامري خطأ صاحبه؟!

اشار الكاتب العراقي سليم الحسني اليوم الاحد، الى ان الرسالة التي استلمها وزير الداخلية السابق بهاء الاعرجي صحيحة وليست اشاعة كما قال الاعرجي.
وقال الحسني في منشور له واطلعت عليه “احداث الوطن” ان “رسالة السفير الأمريكي الى المفتون بالمنصب قاسم الأعرجي، تتحدث عن شكل العراق الذي تريده أمريكا” مبينا ان “الرسالة صحيحة وقد جاءت رداً على مساعي الأعرجي السرية للوصول الى رئاسة الوزراء، الذي اعتمد فيها على علاقته الوثيقة مع ثامر السبهان والمخابرات السعودية لتهيئة الأجواء نحو وصوله الى المنصب الحلم”.
واضاف الحسني ” مع أن قاسم الأعرجي قد حاول تخليص نفسه من الفضيحة بالنفي والتكذيب، لكن الرسالة صحيحة ثابتة لا شك فيها وقد تسبب الأعرجي بهذه الخطوة في خلق مبرر ثمين للأمريكان لكي يعلنوا موقفهم بهذه الشراسة”.
وتابع الحسني “هنا يتحمل زعماء كتلة الفتح تصرف صاحبهم، وخصوصاً هادي العامري الذي دعم قاسم الأعرجي وجاء به الى الواجهة، ونصبّه وزيراً للداخلية، وعليه أن يسارع الى تحديد الموقف من الأعرجي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق