اخبـار العراق
أخر الأخبار

صحة أربيل توضح بشأن تدهور الحالة الصحية لمواطن تلقى لقاح كورونا

أصدرت مديرية الصحة العامة في أربيل، اليوم الخميس، توضيحاً حول مواطن ظهرت عليه أعراض جانبية، بعد يومين من تلقيه لقاح كورونا، ذكرت فيه أن فريقها لحماية الصحة يقوم بمراقبة الوضع الصحي لذلك المواطن.
وكان رجل دين وإمام مسجد في أربيل يدعى محمد صباح، نشر على صفحته الشخصية لموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك يتحدث فيه عن تدهور صحته، الأربعاء (8 نيسان 2021)، حيث قال انه “عقب ثلاثة أيام من تلقي لقاح كورونا، أشعر منذ ثاني يوم من تلقيَّ للقاح بتدهور وضعي الصحي، وأنا الآن في مستشفى الطوارئ”، مرفقاً منشوره بصورته الشخصية وهو على سرير المرض.

هذا وتلقى 10 أفراد من أقربائه لقاح كورونا، وهو الوحيد الذي ظهرت عليه أعراض المرض.
وفي اعقاب ذلك اصدرت المديرية العامة لصحة أربيل توضيحا يفيد، بأن “المواطن المذكور تلقى لقاح كورونا يوم الاثنين 4 نيسان 2021، وعانى من أوجاع في جسده في اليوم التالي، إلى جانب ارتفاع في درجة حرارته وارتجاف في الأطراف”، مشيرةً إلى أن “تلك الأعراض طبيعية ومن المنتظر أن يعاني منها البعض عقب تلقي اللقاح، وربما تبقى تلك الأعراض بين 24 إلى 48 ساعة”.

واضافت أن “المواطن تلقى جميع العلاجات اللازمة خلال زيارته لمستشفى الطوارئ يوم الأربعاء”، لافتة إلى أن “فريق حماية الصحة اتصل بالمواطن ويقوم بمراقبة وضعه الصحي وهو بحاجة للراحة فقط”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق