الرياضة والفن
أخر الأخبار

كاسياس يرد على بيكيه بعد احتفاله بذكرى كلاسيكو (6-2)

في 2 ايار 2009 أحدث فريق برشلونة عاصفة على عشب ملعب “سانتياجو بيرنابيو”، اجتاحت فريق ريال مدريد وجمهوره الذي حضر لمؤازرة اللاعبين في تلك المباراة.


وقاد بيب جوارديولا، مدرب برشلونة الأسبق ومانشستر سيتي الإنجليزي الحالي، الكتيبة الكتالونية للانتصار بستة أهداف مقابل هدفين.

واحتفل جيرارد بيكيه، مدافع برشلونة، اليوم بمرور 11 سنة على ذلك الانتصار متوجهًا إلى حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة “تويتر” ونشر مقطع فيديو يُسجل فيه اللاعب نفسه هدف فريقه الأخير وكتب فوق هذه المقطع “11 سنة”.

وأحدثت تلك التدوينة جلبة كبيرة بمواقع التواصل الاجتماعي وأثارت غضب جمهور ريال مدريد وحارسه الأسطوري إيكر كاسياس.

ولم يكن من كاسياس سوى أن أعاد نشر تدوينة بيكيه وكتب فوقها (11+2= 13)، في إشارة إلى عدد ألقاب دوري أبطال أوروبا الذي حققها الفريق طوال تاريخه.

ويتصدر العملاق المدريدي قائمة أكثر أندية العالم تحقيقًا لدوري الأبطال، كان لكاسياس النصيب في التتويج بثلاثة منها.

بينما تُوج العملاق الكتالوني بخمس بطولات دوري أبطال، كان لبيكيه النصيب في ثلاثة منها، بالإضافة إلى لقب رابع حققه اللاعب عندما كان بصفوف مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وأثار ذلك الانتصار عاصفة كبيرة بداخل ريال مدريد في عام 2009، لذلك أراد بيكيه استغلال الفرصة وإحياء ذكرى هذا الانتصار الكبير.

وسجل أهداف برشلونة كلٌ من الفرنسي تيري هنري (هدفين)، الإسباني كارليس بويول (هدف)، الأرجنتيني ليونيل ميسي (هدفين) واختتم بيكيه قائمة أهداف برشلونة في تلك المباراة.

في حين سجل ريال مدريد هدفين فقط جاءا عن طريق المهاجم الأرجنتيني جونزالو هيجواين، لاعب فريق يوفنتوس الإيطالي، وقائد ريال مدريد الحالي سيرجيو راموس.

واستطاعت كتيبة جوارديولا تحقيق هذا الانتصار وفي نهاية الموسم رفعت اللقب المحلي بـ 87 نقطة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق