اخبـار العراق
أخر الأخبار

ناشط يهاجم حزب الكاظمي الجديد.. شكله لسرقة اصوات الوطنيين

اعترض الناشط والمدون العراقي سيف الدين علي، على تعددية الأحزاب الناتجة عن الثورة وعدم توحيد الصف، قائلاً إنّ “السبب الذي جعل غالبية العراقيين يفرون من الانتخابات المقبلة ويعلنون مقاطعتها هو تعدد الأحزاب، فالشعب العراقي لا يعرف من سينتخب وبمن سيضع ثقته”.

وقال علي في تصريح صحفي تابعته “احداث الوطن” أنّ “الأحزاب التي ربطت اسمها باسم الثورة، هي تنقسم بين أحزاب وطنية جديدة وأحزاب قديمة غيرت قشورها، فلو بحثنا عن خلفياتها نجدها تتبع الأحزاب القديمة وربما شخصيات سياسية فاسدة، وأقرب مثال هو حزب المرحلة الذي قام مصطفى الكاظمي بتشكيله من خلال شراء ذمم البعض، وهذا لسرقة أصوات الوطنيين المؤمنين بالتغيير ولسرقة الثورة”.


ورفض علي اتخاذ من ثورة تشرين اسماً لأي حزب، قائلاً “لا نريد تكرار تجربة الحشد الشعبي والتي استغلها البعض للصعود لمجلس النواب، إذ أنّ الثوار يريدون الحفاظ على إسم ثورة تشرين وعلى سمعتها، وقد نقوم بإعلان عدم ارتباطنا بهذه الأحزاب بشكل علني إذا استمرت في اتخاذ تسميات مشابهة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق